الكرامة الحسينية

بكاء الإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف ) في زيارة الناحية (ملمع)

تبكيـكَ عينــايَ دمــا                  جـــــدّاهُ يـا جــــدّاه

عليـك الـمـاءُ حُرِّمـــا                   ويــــلاه وا ويـــــلاه

قد حزّوا منكَ المنْحـرا                    للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

اتصــوّر جـدي حـالتــــك                يـوم الفـكـدت الاحـبــاب

لا اخــو يـمّــك لا ولـــــد               و انفـنـت كـلّ الأصحــاب

ناديتـهــم يهـل الوفـــــه                 هـالنـوم جـنّ الكـم طــاب

وحدي بكيت اويه الحـرم                و مـن العطـش كلبـي ذاب

أحبـابي إنّـي ذاهِــبٌ                   لِـحـوْمَـةِ الـمـيْــدان

ماضٍ على دين النبـي                      روحـي لـه قـربـــان

تبكي السّمـاءُ والثرى                  للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

يا جــدي بـوداع الحـــرم                نـيـــران كـلـبـك تسعـــر

وحين اطـلعت مـن الخيـم                  زيـنـب اجــت تـتـعـثــر

عـنـدي وصـيـه نـادتــــك                خـويـه ارد اشـم المنـحــر

و صـدرك ابوسـه من كبـل               ابخـيـل الـعـده يتكـســـر

قـف لي أخي هُنَيْئَـةً                    حـان الـفــراقُ حــان

هـــاك استلم هديـــةً                  مـن مـركــز الأحـزان

كأنّـها اليـــومَ تــرى                   للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

يا جـدي للـحـومـه رحت               سبعـيـن ألـف داروا بيـك

بيـهم جلِت جولـة غضـب                و اتـشـاردوا بين ايديـــك

لحظـات للراحـــه اوكفت                  مـن ابعيـد ظـلت ترميـك

لن الحجر صـــك جبهتك                 امسحت الدمـه من عينيك

لِقلْبِـكَ السّهْــمُ أتـــى                        مُــثـَـلّـثُ الأركـــــان

تفجَّـر الصّــدرُ دمـــا                     أبكى النبـي العدنـان

لبسْت ثوبـــا أحمــرا                          للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

يا جدي من ظهر الـمـهـر                   ظـامـي طـحـت عالغـبــره

ورد المـهــر يـم الخيــــم                   سـرجـــه وراه ايــجــرّه

يصهــل ويـدك ابحافــره                 و فـرّن بـنــات الزهـــره

للحومـــه جـن يتراجفـن               و تـجـري المـدامـع عبـره

ياخامسَ اصحاب الكِسا                   قُــم و اطـفـئ النيــران

مَن لليتامــى والنســا                   تـصــرخُ بـالـوديـــان

هذا حسيــنٌ بالعـــرا                للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

مجروح مرمـــي بالشمـس              حيـلك يـجــدي اتـهـــدّم

والشمــر ثنّــــه ركبتـــه               ابـصـدرك الذبحـك مهتـم

ابسيفـه يحــزّ ابركبتــك              مـنـــه تــون تـتـألّــــــم

و راســك غدا بيد الشـمـر               مـن شـالـه يتـكـاطــر دم

مُذ رُفِعَ الرأسُ غــــدا                  يـرنــو إلـى الأيـتــام

وخيلُــهم قـد أقبـلـت                 تـسـحـقُ بـالأجـسـام

صدرُ الحسيـنِ كُسِّــرا                للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

أبـجـي و اهـل دمّ الدمــع            ولا يـوم يـشـبــه يومـــك

امن اتـهافتت كـوم العـده             سـلبـت جمـيـع اهدومــك

مـرميــه جثتـك بالشمس              بالنـور تـزهـي ارسـومـك

وعمـتي العقيله رفعتـــك            تـهدي للبـاري ادمـومـك

حسينُ ذا سبـطُ النبي             يـا عالـي يـا ديـّـــان

إلهــي مــن محمـــدٍ             تـقـبــــل الـقـربـــان

والقــلبُ قــد تفطــرا               للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

والنــار شـبـت بالخـيـــم            و طـلعـن بنـات الهـــادي

من النـار أطـفـال و حــرم            كـلــها الـتـجـت للــوادي

بـس العـلـيــل الـمــاكـدر            يطـلـع او عمتـه اتنـــادي

انهض يعمـه بـالـعـجـــل            شـوف اشجـره و اشسادي

هذا حسيـنُ قد قضــى               مُـنْـخَـمـدَ الأنـفـــاس

والشمرُ للصدرِ اعتلـى               و حــزَّ مـنــه الـراس

والكونُ أمسـى مُغبـرا           للّـهِ خطْـبٌ قد جَـرى

* * *

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى