الكرامة الحسينية

في رثاء الزهراء (ع)

هالكوم جفوني     بويه اظلموني

ضلعي انكسر   دمي انهدر   بويه اظلموني

  *     *     *

يوم اغمضت   عينك بكت    ظلمه علي دنياي

دمعي يهل    صار البجه    ليل و نهار اغذاي

هدني الحزن    بويه و صرت    مكدر أشيل ارداي

لن الخصم    جاب الحطب    و هجموا عليه اعداي

البيتي لفوني     ابَابي اعصروني

صدري انسمر   دمي انهدر   بويه اظلموني

  *     *     *

تدري اشجره    يوم النذل    فك اعلى صدري الباب

صدري انجرح    محسن وكع    ميت على الأعتاب

بويه اصرخت    محد نغر    لييه من الأصحاب

ظل الجرح ي   نزف دمه    وللسا الجرح ما طاب

من سكطوني    بإبني افجعوني

جتلوه غدر    دمي ‎نهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

كل شي الكلت   صار ابعكس  ‏ المنكر غده معروف

و فوك الهضم    لن الوصى    بيد العده مجتوف

أعثر و أكع    صحت ابرعب    ومن الألم ما شوف

خلوا الوصي    لو أندعي    الربي ابدمع مذروف

ردوا إجوني      ابسوط اضربوني

مسني الضرر    دمي انهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

ابحكي اطلبت    يوم اخطبت    كالوا انريد اشهود

كلمن شهد    كالوا جذب    كل الكلت مردود

و حيدر شهد    كالوا الوصي    نار الكرصته ايذود

بويه حرت    واتمحّنت    باب الفرج مسدود

ماصدكوني      واستضعفوني

اكتمت القهر    دمي انهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

البيتي ارجعت    من الهضم    انحب ابليل انهار

جمرة حزن    ما تنطفي    شنهوا ليطفي النار

كيال الخصم    ما نستقر    خل تطلع امن الدار

لوتلتزم    مامن بجي    منها تأده الجار

ابيتي احكموني      منه اطردوني

عفت العمر    دمي انهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

بره البلد    بيده الوصي    اهناكه بنالي بيت

بيت الحزن    بيه جاورت    ومن العمر مليت

حيلي نزل    وين الأجل    يلفيني اتمتيت

صار الحكم    بيد الخصم   من بعدك انذليت

يوم اسطروني     احمرّت اعيوني

خدي انسطر    دمي إنهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

يوم السطر    خدي صحت    وينك يبو الحسين

وينك يبن    عمّي تره    اشسوه عدو الدين

كل العبد    خالها ترد    و اضربها عالتنذين

ابظهري التوه    سوط العبد    مدري اجاني امنين

اسودت امتوني      وبعدك ولوني

صرت ابخطر    دمي انهدر    بويه اظلموني

  *     *     *

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى