الكرامة الحسينية

الطفله رقيه

رقـيـّه فـزّت مـن النـــــوم          مـرعـوبـه على الـمـظــلـوم

تـصـرخ ويـن ابـوي حسين          يـعـمـه اريـد ابـوي اليــوم

*     *     *

يعـمّــه انتـي وعـدتـيـنــي          ابـوي امـســافـر و يـرجـع

ظـلـيــت انـتـظــر أيـــــام          الـشــوفـه كـلبـي اتـكـطّـع

ابـويــه بـالحـلــم شفتـــه          يظـمـنـي و الجـفـن يـدمـع

يقـبـّـلـنــي و يصـبّرنــــي          و يـكلـي النـوح مــا ينـفـع

يـمـســح دمعـتـي بائيــده          يـعـمّــه روحــي اتـريــده

ابـوي السّــاعـه يمـي جان          يحاجـيـنـي ابكلب مـالـوم

*     *     *

اليتيـمه اتنوح ما تسـكــت          الـحـرم كـبّـر بـواجيـــهـا

راح الصـوت عنـد ايـزيـــد          كـال الـيـسّـر اشـبـيــــهـا

كـالـوا هـذي بنت حسيــن          تبـجـي اتـريـــد واليـــهـا

كـلهم ودّوا إلـهـا الـــراس          خـل تحاجيـه و يحاجيــها

خـلــهـــا بيــه تـتـسـلّــه          و خـل ايسكتـون هالطـفــله

زعجـونـي ابهـالأصـــوات          سلبـوا من اعـيـونـي النــوم

*     *     *

جـابــوا راس ابـو اليـمّـــه          ابـطـشـتـه امغطّـه بالمنديل

خلّـوه يــمــها و التفـتـــت          صـاحـت و الدمــوع اتسيل

يعـمّـه آنــه أكـل مـــاريـد          لبـوي حسيـن كلبـي انحيل

حـرم و ايتــام كلها اتصيـح          و صـار العــزه ابـذاك الليل

العقـيــله اتـكـلها يا عمّــه          ابــوج ابـكـربـلــه جسـمـه

و راســـه بالطـشت شوفيـه          شيـبـه امخضبيـــه بدمـوم

*     *     *

التفـتـت للطـشـت شــالـت          غـطـــاه و حظنته ابعبــره

تـكــلـه مـن كطـع راســـك          و فـجـع بيــك امك الزهره

يـبـويــــه منهو يتّمنــــي          و كســر كلبي ابهـالكـسره

حنانـــك منّـه حرمـونــي          و خـلّونـي اجذب الحســره

يتيمه صرت من صــغــري          وتنــــاثـر باليـتـم عمـــري

يريت الموت اخذني اويـاك          ولا اظــل بالكـدر و همــوم

*     *     *

تعاتب راس ابــوهـا و نوب          تسـألـه لـي مِتــه الملكـــــه

يبويـــه ويا بعـد روحــــي          تـرانـي محمــل الفركـــــه

انحنـــت عالـراس واتشمه          لـبـوهـا صـرخت ابشهكــه

اتقبله و مــــاتت الطـفـلــه          كـلبـهـا يــوكــف ابحكـــه

اجـتـها زيـنب اتجسهــــا          لــنـهـا مـنـكـطـع حسهــــا

ملهوفه اعلى بــوهـا الروح          ابشـهكـتـها دنـه المحتــوم

*     *     *

اليتـــامه و الحرم تنحـب          على الطفله ابكلب مجروح

رقيّــــــــه امدّده و الراس          يمها والحريــم اتنــــــوح

علي السجـاد كـام ابـســاع          نحّـه ركبـة المذبـــــــــوح

يـكــــله ريـــتنـي كبـلـك          يبويــه اطلعـت مني الروح

يـزيـد يـصـيــح بالحرّاس          روحوا ابسـاع جيبوا الراس

شهيـده مــاتت الطـفـلـــه          عدمها الطّــــاغي المشئــوم

*     *     *

زيـنب شــــالـت الطـفـلـه          وعلـى المغتســل خــلّتهــا

نزعت عن بدنهـا الثـــوب          صرخت يــوم شـافتهـــــا

ظـهرها من السيــاط ازرك          وعصا الجمّـال اجرحتهـــا

لفـتـهــا ابكفـنهـــا وصار          برض الشـــــــام دفنتهــا

و كبرهـا صـار للـوفّـــــاد          مكـصــــــد والعدد يــزداد

يزايــــر شـــوف مرقدها          يسطـــــــع نـــور دومٍ دوم

*     *     *

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى