الجزء العاشر

حبيب بن مظاهر

حبيب اختار هالنصرة

حبيب بن مظاهر

حبيب اختار هالنصره    برض الطف بنى گبره

تعنّى ينصر المظلوم    وشاف الرايه تنتظره

****************

وصل وترجّل وسلّم          وقبّل ايد ابو اليمه

يگله رادتي مولاي    تقبذل منّي هالخدمه

انا تعنيت إلك خادم    وانتم سادة الامه

الشهاده من زمان ابعيد    ردتها وما حصل قسمه

إجيتك سيدي عاني       ابهالخدمه لا تنساني

شهادة بين ايديك اليوم      سعاده وملحمه كبرى

*************

حبيب تسلّم الرايه     من ابو السجاد واتشكّر

يگله الرايه افديها   ابحياتي وبيها اتفاخر

ولو عندي عمر ثاني     فديتك بيه يبو الاكبر

ابحبيب التفّت الانصار    الكل منهم غدا مستر

يگلهم ذوله قدوتنا     إجينه نفدي سادتنا

ترا احنا من قبل هاشم    نطب للكون ونعفره

*****************

حبيب اتصدر الانصار    ويگلهم تعنّينه

طلگنا حلايلنا         وعفنا كل هوى وزينه

منقبل هاشمي يُقتل    نتقدم موالينا

ضجّت صرخت الانصار      ما يحتاج تنخينه

نفدي احسين بالهامه   نفوت انموت جدامه

نخلّي الكون ذاك اليوم نار اگلوبنا تسعره

*****************

سمعت زينب الضجّه    سألت منهو القادم

خبروها حبيب الجاي    ابنصر احسين متلازم

الكل فرحان بقدومه    الانصار وبني هاشم

گالت سلّمولي اعليه    حبيب ابكل علم عالم

هلا ابجيته اليوالينا   وانصار التحامينا

جزاهم باچر اعلى الله   وابوي وأمي الزهره

*********************

سمع لن زينب تسلّم     عليه بيه الحزن أثر

منو آنا الذي تسلّم    عليّ امخدرة حيدر

شال اتراب من الگاع   يحثّه ابراسه واستعبر

ندب عباس يستأذن    عليها ومنها يتعذّر

منها استأذن العباس   گالت جيته اعلى الراس

إجاها جيّة المحموم   ابصدره امكسّره العبره

******************

إجه امن ابعيد محني الراس   يناديها ابدمع منثور

الله يساعدچ زينب   ابيوم العاشر ابعاشور

أخوچ احسين بالمذبح   بلا راس وصدر مكسور

اهدومه مسلّبه وراسه   على راس الرمح مشهور

وابو فاضل بليّه ازنود   على شاطي النهر ممدود

خيمكم تشتعل بالنار     وعيله خايفه امذعره

********************

يزينب عالهزل تمشين   وأخوچ امگطعه اچفوفه

وچنها اعيوني تشوفچ   يسيره ابّلدة الكوفه

وبعدها ابمجلس ابن زياد   يبنت الزهره موقوفه

من الكوفه الباب الشام    ابحبل اليسر مچتوفه

للمجلس يدخلونچ     يا وسفه ويسبونچ

وراس احسين جدامچ    يضربه المعلن ابكفره

*******************

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى