الكرامة الحسينية

صبر الإمام زين العابدين ووفاته

عـاشـرت الحـزن و الهـم          بالظـيـم انكضـى عـمــري

أصـد للـمـاي و ادمـوعــي          على العطـشـان دم تجري

*     *     *

يـالبـاقـر يـبــعـد الـروح          هـاك اسمـع وصيتي هـاك

روحـي وصلـت الـصـدري          تراني ماشـي اللـه اويـاك

هـاك اخـذ الصـبـر مـنـي          شـتـشـوف ابهظـم دنياك

شحـجـيـلك عن امـصابـي

دفنت ابئـيـدي أحبـابــي          للـسّـا يـنـزف اصـوابـــي

تـلـكـى الأثــر بـزنـودي          امـن اتنـزّلـنـي ابـكـبـري

*     *     *

أشـوفــك يـا نـظـر عينـي          و اتــذكّـر عـلــي الأكـبــر

امـكـطّـع بيــدي واريتــه          جـمـعـتـه جسـمـه المـوذّر

وجسّـام الرجــع مـذبـوح          جـابـه حـسـيـن يتـعـثـّـر

أمـّه طـفّـت اشـمـــوعـــه

أنـا ابكلبـي غـدت روعـه          و ابـوي انطبكت اضلوعـه

ينعـى الأكـبـر و جـاســم          و دمــوع الحـزن تـجـري

*     *     *

كلمـا ردت عـينـي اتـنـام          أشـاهـد عـمـي الـعـبــاس

ابشاطي العلكـمـي طـايـح          ابعمد مفضـوخ منّه الراس

جن أسمـع أبـوي ايصيــح          ظـهري انكسر يا هالناس

يـا جــرح البـعــد يـلتـام

وعمي اعلى الشريعه نـام          و يـمـي تـصـرخ الأيـتـام

و ابـوي حسيـن يتـعـثـّر          يصيـح آه انـكسـر ظهري

*     *     *

لا يـمـكـن يـفـل حـزنــي          و تنـشـف دمعـة اعيونـي

أصـد للمـاي كلبي ايـذوب          كـفــوا يـالـتـلــومـونـــي

ينادي حسين أنا عطـشـان          كـطـرة مـاي شـربــونــي

الشمر جالس علـى صـدره

و ابـسـيـفـه يحـز نحـره          راد مـن الـعــذب كـطــره

سيـف اللـي كـطـع نحره          أحـس بيـه انكطـع نحري

*     *     *

اشمـاريـد الكلـب يـنـسـه          اشـوف اخيامـنـه تسـعـر

و اشوف اطفـال تتـصـارخ          و علينـه هجمـت العسكر

و اصـد عمّاتـي تتـراكـض          مـن خـوف السلب تـفـتـر

و اشوف اطفـال سحكوهـا

و التـركـض يضـربـوهـــا          و اشوف اخيـام حركوهـا

و اشـوف الحـرم تتسلّـب          و اجتني لايـذه ابكـتـري

*     *     *

جيت ادفـن ابـوي حسين          لكيـتـه جسـد بالحـومـه

جـسـد لا راس لا جفـين          عـاري امـسلبـه اهـدومـه

اعظامه اتساكطـت للكـاع          بعـد كـلبـي مـن يـلـومـه

بالخيـل انطـحـن صـدره

سمعت الصوت من نحره          عنـي الطـفـل لــتـوخـره

يبـنـي الطفـل عـبـداللـه          خـل نحـره على صـدري

*     *     *

على هالحـال ظـل اسنيـن          دمـعـه ايـهل علـى خـده

مـا رحـمــوا أبــد حـالـه          بـالسـم كـطّـعـوا جـبــده

تـوفّــه و ابـنــه البـاقــر          شـالـه و نـزّلـه ابـلحـده

ما ظـل مثـل أبـوه حسيـن

مرمـي بالشـمـس يـوميـن          و راسـه فـوك رمح اردين

يـدور و تالي بيـد ايزيـد          ظــل ابـمـبـسـمـه يـفــري

*     *     *

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى