الكرامة الحسينية

في رثاء الزهراء (ع)

حزن و افراك   صدري ضاك   شداوي ابضلعي و كسره

الظالم من كسر ضلعي      عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

من رحت عني يبويه     وآنا كلبي شب لهيبه

اظلمّت الدنيه ابعيني     اشحال اليفارگك حبيبه

و طب عليّه الثاني غاضب     جنه يطلبني ابضريبه

اتجره و ابئيده لطمني     و ظلت ادموعي سجيبه

و فكدت الحيل   ونوم الليل     ابعيني امأثره السّطره

السّطره الغيّرت وضعي     عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

إجه الثاني الباب بيتي     ينادي صبروا عاليجيكم

لو علي يطلع يبايع       ولّه أشعلهاعليكم

رحت خلف الباب أكلمه      كتله آنا بنت نبيكم

تدري اشوصه عليه      اوديعه خلاني بديكم

ابدفِعةٍ الباب   صدري انصاب   و محسن طاح عالغبره

عصرني و لا رحم دمعي      عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

صحت يوم اللي عصرني      ابساع فضه اتلاحكيني

هالنذل كسر اضلوعي      وراح من عندي جنيني

اجت فضه وسندتني      لاجن الزيد ونيني

طلعوا ابحيدر امچتتف      يسحبونه اكبال عيني

اطلعت بالحين   اويه بو الحسنين   رجع لي الطاغي ابشرّه

ضربني و كال لي رجعي      عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

رحت الى الجامع أناشد      عن فدك ليش انهبوها

طلبوا اشهود و جبتهم      و كل اشهودي كذبوها

اشما كلت ما صدكوني      ونحلتي مني اسلبوها

حبتر ابرايه ابتدعها      ما ترث بنت امن ابوها

كلت له امحال    الباري اشكال    وحكم الباري اتنكره

يكلي هالحكم شرعي      عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

بويه أصحابك ولوني      و اكعدت أبجي ابداري

افراگ و احزان و هظيمه      و فكدك الزيّد مراري

الكسر ضلعي و جرح صدري      أنحب ابليلي و نهاري

كال آذتنه ابچاها      وانسلب نومي وقراري

البچه سلواي    ومنعني ابچاي    و أخذ يفرض علي أمره

يكلي من النّزل طلعي      عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

واطلعت بره المدينه      اهناك شجره ابفيها أكعد

إجه للشجره وكطعها      هالنذل دوم ايتعمتد

أدري ابيوم العصرني      راد موتى الله يشهد

دوم يسعي لي ابأذيتي     من الصبر كلبي تمرد

كصه وياي    و رفض دعواي    منعني ابحيلته و غدره

حسبي اعلى السعه ابمنعي     عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

وابو الحمله من بنالي     بيت الاحزان اعتنيله

من الصّبح لليل ابجي     وارجع البيتي نحيله

و الهضم هد حيلي بويه     و طحت بفراشي عليله

بعدني ابأوّل شبابي     و ثوبي ما أكدر أشيله

حزن و هموم    و هجرني النوم    مصابي شنهو اليجبره

هظمني الطاغي الرجعي     عليه ابكل صلاه أدعي

  *     *     *

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى