الكرامة الحسينية

مقتل الحسين (ع)

طـاح الحسيـن أويـلاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

تنـتـظـر زيـنـب اخـوهـا          و الـمـهـر ردّ ابـصهـيـل

اجـت تـعـثـر للـمـعـاره          شـافت ابـن امـها جديـل

اجـروح البجسمه جثيره          و الـدمــه مـنـه يـسـيـل

كلها خويه ليش اجيتـي          ويـن خـلّـيـتـي العـلـيـل

من طاح سيفه ابيمنـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

نـادتـه فــدوه رحـتــلك          يـا ضـوه اعيونـي الاثنين

لـو يـصـح ادواك كـلبــي          جـان أفت كلبي الحـزين

بـيـن مـتحـاجي أخوهـا          لـن اجـه شـمـر اللعـيـن

كـلهـا كـومـي لو أذبحج          كبـل مـا أذبـح حـسـيـن

لعيـاله شـابـح عينـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

اجـه لحسيـن الضـبـابـي          وخلّه رجله اعلى الصدر

شاهـر السيـف ابيمـينـه          و رايـد ايـحـزّ الـنـحــر

اجـت ليه زينب تـدفعه          كـوم عـن صـدر الـطـهـر

كـوم عـن صـدره يظـالـم          لا تـذبـحــه يــا شـمـــر

يكفيه سهم البحشـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

بـالسـهـم مـمـرود كلبـه          و طـلـع نصّـه من الظـهر

يـا شـمـر شـوفـه ينــازع          للـمـنـيّــه مـحـتــضـــر

حسين ظـامي اليـوم ثالث          و الظـمـه الجـبـده فـطـر

يا شمر ماي ارد اشـربـه          بـس أروحــن للـنــهــر

خـلّيـه و ربّه يرعـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

كام الها ابرمـحـه غاضب          طـكـها و اعليـها انغـمـه

اشكـال كلب حسيـن يَمّـه          تنـضـرب بـنـت فـاطـمـه

و الشـقـي ردّ او تــربّــع          فــوك صــدره و ألّــمـــه

ظـل يحز نحره ابسيـفـه          و النـحـر يـنــزف دمــه

كطـع راسه من اكفـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

كـبّـر العسـكر ابفـرحـه          الـراس الحسيـن انكـطـع

سمعـت التكـبـيـر زينب          فـاقـت ابـلـوعــة فـــزع

شـافـت ابـن امـها جسـد          و الـراس عالرمح ارتفـع

نـادتـه يـهلال سـعــدي          كـلبـي يـم جـثـتـك وكـع

امصـابك أبد ما أنساه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

شـال رمـح الراس عـمـداً          نـصّـبـه اكـبـال الـخـيـم

ايـريـد ايـلـوّع هاليتامـه          و يكسـر اكلـوب الـحـرم

اشلـون ضجة هلع ضجـوا          و صـار عـالـروس اللـطـم

يـا حُسيـن الكـل تنــادي          سـور عـزّتـنــه انـهــدم

منهو اليرعى يتـامـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*     *     *

يـا حـسـيـن اللـه اكـبـر          راسـك ابـراس الـرمـــح

ادمـوم تبجـيـلك سمـاها          و العـدو ابجـتـلك فــرح

اجروح البجسمك جثيره          ابـكل كـلـب خلّه جـرح

الـمـيّت ايغسـلوه ابماي          و جسمـك ابـدمـه سبـح

جسمك تغسّـل بدمـاه          الأملاك تبجي وتنعاه

                                        ويـلاه وا حـسـيـنــاه          ويـلاه وا حـسـيـنــاه

*      *       *

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى