الكرامة الحسينية

يمين العباس (ع)

ما هَمَّني            قطعُهم يميني

العباس أنا           فادياً لديني

***

إني أنا العباسُ نجلُ المُرتضى

أحاربُ الطُّغيانَ لو أغدو شظى

أرجو من اللهِ بذا عزِّ الرّضا

رضا الإله         حده يكفيني

العباس أنا        فادياً لديني

***

قد شفَّ قلبي واستَدَرّت أدمُعي

مرأَى ظمايا وصغارٍ لا تَعي

شكواهُمُ قد أحنى مني أضلعي

مهما يكن        موتي لا يثنيني

العباس أنا           فادياً لديني

***

لما بدا الماءُ أمامي كاللُّجين

فهزّني ذكرُ ظما قلبِ الحُسين

خاطبْتُ نفسي كُفّي عمّاتطلبين

تالله ما         أحنَثُ يميني

العباس أنا          فادياً لديني

***

ملأتُ للسّقا وقابلتُ الصّفوف

لم يثنِني ضربُ الرّماحِ والسّيوف

فالماء أغلى من حياتي بل ينوف

فلتذهبِ         النفسُ لا تَعْنيني

العباس أنا         فادياً لديني

***

ياموتُ خذ يدايَ واتركْ لي السّقا

أودّ أن أسقي العطاشا باللّقا

لكنّما الماءُ بسهمٍ أُهْرِقا

كأنما         قد قُطِعَ وتيني

العباس أنا        فادياً لديني

***

كأنني أسمع أصواتَ الصّغار

ياعمُّ أَسرِع فالظّما في القلبِ نار

لكنّما السهمُ قطع ذاك الحِوار

جاء العمود      وانبرى أنيني

العباس أنا       فادياً لديني

***

سمعتُ قربي صوتَ مولايَ الحسين

يقول قد كَسَرْتَ ظهري أنت أين

لستُ أراه لم تكن عندي يدين

قد ضَمَّني        لصدره الحنون

العباس أنا       فادياً لديني

***

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى