الكرامة الحسينية

علي بن الحسين الأكبر ( ملمع )

أنــا عليّ بن الحسين          سبـط رســول اللّـــه

لا أخشى قوم المارقين          أُقســــــمُ لا و اللّــه

أحامي عن دين النّبي          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

يا حيّ الأكبــر مـن نــزل          للحومـه طـش عــدوانــــه

عن دربه كلها اتشــاردت          مـنــه غــدت حـيــرانـــه

مثـل الأســد يرعـد غضب          مـتسـلّــــح ابـإيمانـــــــه

بالكـــاع خــلاهم جثـــث          بـن غـانـــم و فـرسـانــــه

مناديــــاً بهم غــدا          منعتمونــــا المــــاء

أسقيكم كأس الرّدى          يا أيّهـــا الأعــــداء

ضـرب غــلام عربي          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

 

صوّل على الجيش ابغضب          خــلاهــم ابـفـــد مـصـرع

حرّ العطش بحشاه جمــر          للخـيــم قـــرّر يـرجـــع

اينادي يبويه مــن الظمـه          شـريـان كـلبـي اتكـطّــع

شربــة أميّـــه الجبدتـي          أرويـها و اردود ارجـــع

هل شربـة أطفئ بهـا       فـــؤاديَ الـظـمــــآن

قد ذاب قلبي وانتهى      بـطـاعــــة الرحمـــن

يا نفـس قُدْماً اذهبي        سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

ظمّـــه الحسيـــن وقبّلــه          ويـكـلّه هــاك الســـانـي

شوف اشعمل بيه الظمــه          مـثـلك و اشـــدّ أعـــانـي

اصبـر اسويعــه وترتـوي          جـدّك ابكأســـه ايـتـانـي

بس ودّع أمـــك يـا علــي          و ارجــع الحـومـه ثـانـي

جاءَ حزيناً لِلخبـــا          يُنـــادي يـا أمّــــاه

جئتُ إليـك ساغبــا          هل شربـة من مــاء

إلى البـــلا تأهّبـــي          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

أمّــــه تكلــــه يا هلــــه          يـا بعـد روحـي و ذخري

يـا كعبــة آمــــالي ردت          اتـوسّـدنـي يبنـي ابكبري

يبنـي الشهــادة رادتـــك          تـسعـدني اوياك ابحشري

من سمــع قبّلهــا ومشــه          و دمــوع عينــه تجـــري

وَدّع أبــاه المبتـلــى          ثـم نحــى الميـــدان

دعــا الميمـنــة على          ميســـرة الطغيـــان

ينـادي إبِنُ الأنجب          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

عين ابواليمه اعلى الدرب          لن يسمـع صـوت الاكـبـر

بويــه سكــاني المصطفــى          شـربـه مـن مـاي الكوثـر

اتعنّــه الْحسين المهجتـه          شـــاف العـزيـز امطشـر

نـــاداه ودمعاتـــه دمــه          اشـبـيـدي عليــك امـوذر

قد قطّعولي مهجتي          بضـربـــةٍ نكـــــراء

كنتَ أنيسَ وحشتي          يا سـاكـن الأحشــاء

قـد قلتَ أيّها الأبـي          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

نـاده الهواشــم بالعجــل          جيبـولـي بُردي الأخضـر

جابـــوه ولمـلـم جثتـــــه          جـمـّع جســـد المطـشـــر

هيــا شبــاب الهــاشمـي          شيـعـولي نعش الأكبـــر

شالــو النعش يـم الخيـم          طـلعـت العيـلــه اتكبـــر

أمّ الشهيـد قد بكت          بـدمعةٍ خرســــــاء

يا ليت عيني ذهبت          و لا أرى المأســـــاه

أوصــانـي ألا تندبي          سأفـدي روحي لأبي

*     *     *

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى